الجمعة، 13 مايو، 2011

الرد على حجة سرطان الرحم

إذا أردت أن تنقذ الأطفال من الختان فمن المفيد أن تثقف نفسك جيدا لأن من الجائز جدا أن تصطدم بمن لا يكفيه أن تؤكد له أن الخالق لا يمكن أن يخلق نفس الشيء في الذكر والأنثي فيكون نافعا في أحدهما وضارا في الأخر وأن الأطباء لا يدرسون تركيب ووظائف هذا الجزء في الكلية ولا حتى خمس دقائق وإنما يحكمون عليه بالمأثور والأخبار المضلله مثل الشخص العادي بل أضل وسيردد عليك المعترض ما ترسب في عقله من أكاذيب
حجج من نوع

الختان يقي من الإيدز
ختان الذكور يقي الإناث من سرطان الرحم
الختان يقي من عدوى المسالك البوليه
الختان يقي من سرطان القضيب
الختان يذيد من الكفاءة الجنسية
... الخ

وكلها ترهات إذا ليس من المعقول أن نقطع عضو سليم ومعافي من الجسم تحسبا ان يصاب بالمرض في المستقبل وهل يجوز ان نستأصل المرارة عند الميلاد تحسبا من أن تصاب بالحصوات في المستقبل ؟

ومن قبل كان الأطباء يجرون الختان كحل للصداع ومشاكل العمود الفقري وهكذا الشأن دائما إذ يفرض ان الختان علاج لأمر ما ويستمر التعامل على هذا النحو وعلى المتشكك أن يتعب هو ويثبت هو أن غلفة الطفل بريئة ولكن بعد ان يكون كثيرين قد دفعوا الثمن من اجسادهم وفي الوقت نفسه حجة جديده تكون قد انتجت لتمارس بإسمها الجريمة مدة تالية

بإختصار للرد على موضوع ختان الذكور يقي الإناث من سرطان الرحم وكأن الخالق يضع مصير إنسان (المرأة) على إجراء في جسد إنسان أخر (الرجل) - فتأمل

المسلمون واليهود يشتركون في شيئين وليس شيئا واحدا وهما ختان الذكور وعدم الجماع وقت الحيض ولكن كالعادة قدم الختان على إنه السبب فلماذا لم يقدم العامل الأخر مثلا ؟؟

HPV - human papillomavirus
الفيرس المسبب لسرطان المهبل والقضيب
وجد الفيرس بالبحث لدى الرجال المختونين وغير المختونين ولكنه أكثر عند الرجال المختونين ولكن هل تلك الذياده للحد المسبب للمرض ؟ اليس الهواء الذي نتنفسه والماء والأكل الذي نتناوله والادوات التي نستعملها ومنها لوحة مفاتيح الكمبيوتر كلها بها قدر من الجراثيم من بكتريا وفيروسات لكن لا تشل خطرا علينا لأنها في حدود ما يستطيع جسمنا التعامل معه ؟

نسبة سرطان الرحم في مصر "مختونه" والصين "غير مختونه" تقريبا متساوية وإن كانت مصر 7.8 لكل 100000 نسمه أعلى قليلا من الصين 7.2
والجزائر "مختونه" 11.2 أعلى من بريطانيا 10.5 وأسبانيا 10.3 وهولندا 9.3 وسويسرا 10.7 وفنلندا 6.2 وإيرلندا 8.4 ودولا أخرى
أما البانيا فالنسبة فيها كبيرة 25.1 وفي كازاخستان 23.8 وفي كيريجستان 20.4 فواضح إذا الختان لم ينفع تلك الدول المسلمة التي تختن
اليابان هل فيها ختان ذكور ؟ النسبة فيها 12 أما كوريا ففيها ختان والنسبة فيها حوالي 20 فبصفة عامة العوامل المتسببة في رفع النسبة مختلفه

ربما يكون عامل وراثي بين اليهود والعرب يعطيهم مناعة أكثر من غيرهم ومعروف انهم أولاد عم فبينهم جينات مشتركه
http://en.wikipedia.org/wiki/File:Distribution_Haplogroup_J_Y-DNA.svg
لذا تقل نسبة الإصابة عند اليهود وفي شبة الجزيره العربية فتترواح بين 1.4 في سوريا و 5.1 في إسرائيل وتذيد بالإبتعاد عنهم فالمصريين وهم من أصل مختلف وإن كان عامل الإختلاط بالعرب واليهود موجود 7-8 والجزائرين 11 والاوربيين شمالا 20 وأمريكا الجنوبية 40 وربما السبب عوامل أخرى مثل إسلوب الحياه من حيث اول سن للمارسة الجنسية وتعدد الشركاء الجنسيين من عدمه وغيره

لكن ما يثبت أن الموضوع ليس له علاقة بالختان أن بين يهود إسرائيل من هو غير مختون أتين من روسيا أو غيرها واليهوديات المصابات في إسرائيل في إحدى السنين كان بينهم 1.5% فقط بينهن شريكها غير مختون والباقيات شركائهن مختونين فلو كان الختان يقي من السرطان لكان أولى أن ينتقي السرطان أولائك النساء اليهوديات اللاتي لهن شركائهن غير مختونين فهل أخطا السرطان في تحديد من يصيب ؟ ولما جرى البحث على يهوديات نيويورك فكانت نفس النسبة 1.5% من المصابات شركائهن غير مختونين والباقيات شركائهن مختونين

والأن كثير من اليهود الموجودين في قلب الدولة اليهودية يرفضون ختان الذكور أما الموجودين في امريكا فصدق او لا تصدق فهم نجوم في معارضة ختان الذكور

المصادر
---------

النسبة لكل دولة في أفريقيا
http://www.who.int/hpvcentre/statistics/dynamic/ico/country_pdf/XFX.pdf
صفحة رقم 4

ولدول أسيا
http://www.who.int/hpvcentre/statistics/dynamic/ico/country_pdf/XFX.pdf
أيضا صفحة رقم 4

أوربا
http://www.who.int/hpvcentre/statistics/dynamic/ico/country_pdf/XEX.pdf

الأمريكتين
http://www.who.int/hpvcentre/statistics/dynamic/ico/country_pdf/XMX.pdf

و هنا رد على حجة سرطان عنق الرحم و أسباب نقصه عند نساء اليهود و التي إتضحت أخيرا
http://www.cirp.org/library/disease/cancer/menczer1/

و هنا
http://www.cirp.org/library/disease/cancer/aitken-swan1/

و هنا أصل نشأة هذه الحجة
http://www.circinfosite.com/6.html

و هنا أيضا بالإضافة للرد على حجة سرطان القضيب
http://www.cirp.org/library/disease/cancer/

نقلا عن الدكتور سامي - الختان مصدر ربح للأطباء


http://www.freecopts.net/forum/showthread.php?t=7519&page=2
عن الدكتور سامي أبو ساحلية
---------------------------------------------

الختان مصدر ربح للأطبّاء والخاتنين وغيرهم

يذكر لنا إنجيل متّى أن يهوذا، أحد تلاميذ المسيح، قد ذهب «إلى عظماء الكهنة وقال لهم: ماذا تعطوني وأنا أسلمه إليكم؟ فجعلوا له ثلاثين من الفضّة. وأخذ من ذلك الحين يطلب فرصة ليسلمه» (متّى 14:26-16). لقد أدّى جشع يهوذا إلى خيانة معلّمه. وقد شدّد المسيح في الحرص من الجشع: «ما من أحد يستطيع أن يعمل لسيّدين [...]. لا تستطيعون أن تعملوا لله والمال» (متّى 24:6).

كل عمل يستحق أجراً. ولا أحد يجادل في حق الطبيب أن يستلم مالاً مقابل إجرائه عمليّة جراحيّة مثل الختان. ولكن ماذا لو كان الداعي من وراء إجراء الختان هو ربح الطبيب وليس صحّة المريض ومصلحته؟ هنا يكون الطبيب قد إقترف جرماً بحق المريض وخان قواعد الأخلاق الطبّية التي تفرض عليه أن تكون صحّة مرضاه أوّل إهتماماته، كما جاء في قسم الرابطة الطبّية العالميّة. وهذا فعلاً ما يتّهم به معارضو ختان الذكور والإناث أولئك الذين يجرون الختان. فلولا جشعهم لما أجريت تلك الأعداد الهائلة من عمليّات الختان. حتّى أن بعض المعارضين إعتبروا تصرّف الأطبّاء هذا إستغلالاً جنسيّاً واقتصاديّاً للأطفال . إن الهدف الأوّل والوحيد للطبيب من إجراء الختان قد لا يكون دائماً الحصول على ربح مادّي. ولكن من المؤكّد أن الطبيب الأمريكي الذي يرفض إجراءه يتعرّض لخسارة ماليّة قدّرتها مؤلّفة أمريكيّة بـ 10000 دولار سنوياً. وهذا المبلغ الذي يخسره الطبيب الرافض سوف ينتهي إلى جيب طبيب منافس آخر. ولذا يمكن إعتبار رفض ذاك الطبيب إجراء الختان من الأعمال البطوليّة حقاً. وفي مقابلة لها مع جرّاح أمريكي، أوضح لها أنه يعارض الختان إذ لا مبرّر طبّي له. ولكي يثني الأهل، فرض عليهم أجراً أكبر ممّا يطلب الغير معتبراً ذلك «ثمن إغضاب ضميره». ورغم ذلك، هناك بعض الأهل الذين يقبلون هذه الزيادة، خاصّة أن هذه المبالغ تغطّيها شركات التأمين .

ويقول طبيب أمريكي بأنه عليك عدم تصديق كل ما يقوله لك الطبيب عن الختان. فالسبب الحقيقي من ورائه ليس صحّة الطفل بل جيب الطبيب. ويذكر في هذا المجال مناقشة مع طبيب أخبره بأن الأهل يريدون الختان، وأنه سوف يحصل 200 دولار من العمليّة، ولذلك ليس هناك سبب لكي يقنعهم بعكس ذلك. وإذا هو لم يقم بالعمليّة، فإن غيره سوف يقوم بها ويحصل على المال . ويضيف هذا الطبيب بأنه عليك أن لا تغلط. إن وراء عمليّة الختان مال. فالأطبّاء الأمريكيّون يجمعون سنوياً قرابة 240 مليون دولار بإجرائهم 1.2 مليون عمليّة على 1.2 مليون ذكر سليم دون مبرّر طبّي. فهذه هي العمليّة الأكثر إنتشاراً في الولايات المتّحدة. والوحيد الذي سوف يتضرّر من إلغائها ليس الطفل بل الأطبّاء والمستشفيات. فلنفرض أن طبيب التوليد يجري سنوياً 300 عمليّة ولادة نصفهم ذكور، وإذا ما قام بتحصيل 200 دولار عن كل عمليّة، فهذا يعني 30.000 دولار سنوياً. وهذا سعر سيّارة فاخرة. وإذا ما تم إقناع الأمريكيّين بأن ختان الإناث أيضاً أمر حسن ما دام أن عندهن أيضاً غلفة، فهذا يعني أن المبلغ سوف يتضاعف لشراء أفخم سيّارة .

وفد أقر الدكتور «وايزويل»، كبير المدافعين عن الختان، بأنه ينظر إلى غلفة الطفل ويرى ملصقاً عليها 125 دولاراً. فإذا ما أجرى عشر عمليّات ختان في الأسبوع. فهذا يعني ربحاً إضافياً يعادل 1000 دولار. وكل هذا لا يأخذ وقتاً طويلاً . هذا وقد سألته منظّمة Nocirc في إجتماع للأكاديميّة الأمريكيّة لطب الأطفال عمّا يمكن فعله حتّى يغيّر رأيه ويترك إجراء عمليّة الختان، أجاب قائلاً: «مليون دولار» .

وهناك إعتبار آخر له صلة بالمال. فرفض الطبيب إجراء الختان يعني أنه عليه أن يدخل في جدل طويل مع الأهل ومع إدارة المستشفى ممّا قد يفقده زبائنه ويخلق له مشاكل مع المستشفى . وتجدر الإشارة هنا إلى أن «مارلين مايلوس»، رئيسة منظّمة Nocirc الأمريكيّة فُصلت عن عملها كممرّضة بسبب رفضها المشاركة في إجراء الختان. فعدم الخضوع لعادات المجتمع يؤدّي إلى خسارة ماليّة أكيدة.

ويتّضح دور ربح الطبيب في معدّل الختان ممّا حدث في إنكلترا. ففي هذا البلد كان الختان يمارس بصورة واسعة كما في الولايات المتّحدة. ففي بداية الحرب العالميّة الثانية كان معدّل الختان في الطبقات المرفّهة يصل إلى 80%، وفي الطبقة العاملة إلى 50%. وكان الأطبّاء هناك يتذرّعون بمكافحة العادة السرّية. ولكن بعدما أخذ هذا البلد بنظام التأمين الإجتماعي إنخفض معدّله تدريجيّاً إلى أن وصل إلى ما يقارب الصفر في السبعينات. لقد فقد الأطبّاء الإنكليز السبب الحقيقي الذي كانوا من أجله يجرون الختان: أي الربح المالي، إذ لم يعد هناك فرق في معاشهم، أجروا العمليّة أم لم يجروها .
__________________
السمك الميت يجرفه الموج..والسمك الحي فقط يسبح عكس التيار

تواطؤ منظمات الأمم المتحدة في جريمة ختان البنين

منظمة الصحة العالمية والطفولة (اليونسف) وبرنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز يشتركون في جريمة ختان البنين رغم أن ذلك ضد حقوق الإنسان وهم يعلمون ذلك لكن لو تكلمهم فرسميا يدعون إنهم ليس لهم دور او إشتراك في الحث على ختان الأولاد الصغار

اليونسف في صفحة 8 من هذه الوثيقة
http://www.unicef.org/StocktakingReport08_Full_FINAL_18_Nov_08.pdf
تدعو لختان حديثي الولادة للحماية من الإيدز رغم أن الأطفال لا يمارسون الجنس بطريقة القضيب داخل المهبل حتى يخشى عليهم من الامراض المنقولة جنسيا
وفي صفحة 18 تطرح فكرتها للإيقاع بالمراهقين بتلقينهم معلومات إيجابية عن الختان في المدارس والمجتمعات وتلقين أبائهم أيضا وإتاحة تلك العمليات أثناء عطلات المدارس وتدريب القائمين عليها ليكونوا ودودين مع الشباب

واليونسف في صفحة 3 من هذه الوثيقة
http://www.unicef.org/about/execboard/files/Botswana_Summary_Results_Matrix_2010-2014__8_March_.pdf
تركز على ختان الأولاد في بتسوانا

وتناقضا مع ما تقوم به تلك المنظمات فمنظمة الصحة العالمية واليونسف وبرنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز يقولون في هذه الوثيقة
http://www.unicef.org/media/media_39392.html
أن تطبيق الختان لابد ان يلتصق مع حقوق الإنسان بما في ذلك العلم الكامل (أي بفوائد الجزء المقطوع ووجهتي النظر المؤيدة والمعارضة ليمكن للفرد ان يختار لذاته) وغياب الإكراه
فهل هذا ينطبق على الرضع حديثي الولادة أو على الاولاد غير البالغين ؟
الولد الصغير لا يستطيع حتى أن يفتح حساب في بنك وليس أن يتخذ قرارا تحويليا لا رجعة فيه ببتر جزء سليم ومعافى وذو وظيفة من جسمه

وهنا
http://www.unicef.org/media/files/UA_Media_Summary.pdf
في الصفحة الخامسة المنظمات الثلاثة السابقة (الصحة العالمية واليونسف وبرنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز) ينصحون بختان الأولاد ويطلبون تسريع وتيرة العملية تلك الجارية في أفريقيا - أي على عكس بيانهم السابق

وفي صفحة 16 هنا
http://www.unicef.org/aids/files/ChildrenAIDS_SecondStocktakingReport.pdf
المنظمات الثلاثة السابقة يقولون أن الاولاد "يحتاجون" أو "يطلبون" -حسب الترجمة الأوفق- ختان الذكور

وهنا
http://www.unicef.org/arabic/media/24327_40155.html
بيان مشترك من اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والمفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان حول العنف ضد الأطفال
المنظمات الثلاثة تؤكد التزامها في المساندة والدعم لدمج قضايا العنف ضد الأطفال في وضع الخطط الوطنية
و يذكروا فى بيانهم الأتى : إن الوقاية والتصــدِّي للعنــف ضـد الأطفال أولوية كبرى لكلٍّ من منظمـة الأمـم المتحـدة للطفولــة ' اليونيسف ' ومنظمة الصحة العالمية والمفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان. ونقرّ أنه لا يوجد عنف مبرِّر ضد الأطفال، وأن كل أشكال العنف ضد الأطفال من الممكن الوقاية منها ومنعها

فماذا عن الختان ؟ اليس عنف ضد الطفل ؟ فلماذا يحاربونه فقط في الأنثى ولا يحاربونه بل يدعمونه في الذكر

هذه فقط أمثلة وهناك مذيد ممكن أن نجده في وثائقهم ومما عرفه النشطاء عنهم عند الإحتكاك بهم

الفيموسيز هي عذرية الرجل

للأعضاء الذين حضرونا من أول إنشاء الجروب فسبق وكنا أرسلنا رسالة حدثناكم فيها عن إنه يوجد غشاء بكارة للذكور مثل الموجود في الإناث

وكلمناكم عن البلانو-بريبيوشال لامينا وأعطيناكم صورة لتنظروا إليها

اليوم تطويرا وشمولا أكثر لذلك الإكتشاف سنحدثكم عن أخر ما توصلنا إليه

صحيح تنفصل الفورسكين عن الـ
glans
عند بلوغ الطفل سن أربعة سنوات ولكن تظل الفتحة الدائرية للفورسكين لا تتسع لمرور الـ
glans
ولا تتسع إلا عمدا عن طريق سحبه الغلاف الجلدي للخلف بالمحاولة المتكررة لعدة مرات بما يماثل التدريب وعلى فترات وإلا لظل بفتحة ضيقة وتعطي نفس التاُثير تماما عند فض بكارة الأنثى من الم في اول مرة للمارسة بعد الزواج وقطرات دم تماما كما في حالة المرأة التي تفقد عذريتها

ومن لم يفقدوا بكارتهم حتى أصبحوا شبابا فهذا ما يسمونه فيموسيز
phimosis
فيسارعوا بعمل ختان لهم حتى يجعلوهم ثيبين - فتأملوا هذا المجتمع المتناقض الذي يفض بكارة الذكور بأيديه في ختان الميلاد أو بعد ذلك بينما يحافظ على بكارة الإناث
ولا داعي في أغلب الأحيان للتدخل الجراحي لحالة الفيموسز فهناك علماء عدة حلوا المشكلة بمجرد تدريب ومساج متتالي ولو دقيقتين كل يوم لعدة إسابيع حتى تتسع الفتحة تماما وتمر الـ
glans
أو يترك الأمر ليوم الزفاف وتفض البكارة للإثنين معا

وتلك هي طرق العلاج غير الجراحي

***********

الطبيب الفرنسي "بيوج" إقترح حل غير جراحي للفيموسيز عن طريق
self-stretching exercises
وهذا التدريب يستغرق ثلاثة أسابيع وهذا موجود هنا
http://www.circumstitions.com/References.html#Beauge

وهنا
http://www.circumstitions.com/References.html#Dunn
العالم "دوون" أبلغ عن حلا أخر لعلاج الفيموسيز بإستخدام ملقاط الفورسيبس لمدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق على مدار إسبوعين ومع الغسيل اليومي زال الغشاء

وهنا العالم "بردوو" مع أخرين
http://www.circumstitions.com/References.html#Berdeu
وجد أن العلاج الدوائي موفر بنسبة 75% ماديا غير إنه يوفر مضاعفات العملية في العضو بما فيها مخاطر التخدير وإستخدام التعقيم الموضعي

وهنا العالم "لانج" نجح في علاج 53 من أصل 56 يعانون من فيموسيز حاد بدون جراحة في خلال 4-6 أسابيع عن طريق إعطاء مركب
Human Chorionic Gonadotropin
والمعروف بـ
HCG
وعلاج قشري
Corticoid treatment
وبدون أي أثار جانبية ظهرت بالمتابعة لفترة طويلة

وهنا العالم "كاي" مع أخرين
http://www.circumstitions.com/References.html#Kayes
أكتشف إن يعانون من فيموسيز بالإضافة لوجود لجام في الفرنيولم أي جزء منها مازال ملتصق من رأس العضو
http://www.circumstitions.com/Images/Glossary/frenulum-breve.jpg
يمكن علاجهم فقط بفصل أو حذف اللجام أو النسيج الزائد جراحيا دون إستصال الفورسكين وإكمال العلاج بتمرينات جذب الفورسكين للخلف حتى تحقيق تمام الإنفصال

*********

وأخيرا
هنا
http://www.circumstitions.com/References.html#Blalock
أن العالم "بلالوك" إكتشف ان عقب الختان نفسه يحدث فيموسيز مجددا أي إلتصاق مجددا في 2.9% من الأولاد .. أي ان العملية نفسها تسبب فيموسيز أكثر من نسبة من لو تركناهم سيعانون من فيموسيز في المستقبل والفيموسيز هذه المرة سيكون أسوأ بإلتصاق الجلد المتبقي برأس العضو
فمن بين 521 حالة تحت البحث لأولاد أجري لهم الختان 13 منهم عادوا بمشكلة الفيموسيز منهم 10 ظل هناك إلتصاق قليل بالجلد حتى بعد علاجهم وإختفى القضيب (إنسحب للخلف داخل الجلد) وينصح بالتعرف مبكرا على المشكلة لعلاجها لتجنب الجراحة الكبرى تحت المخدر العام

فهل هناك من مازال يصر على ختان الذكور ؟

نتيجة البحث هي
--------------------
1 - الذكور لهم أيضا عذرية
2 - عذريتهم هي الفيموسيز
3 - هناك تشابه بين عذرية الذكر والأنثى فالإثنين لهم شكل حلقي وفض العذرية في الحالتين يكون بتوسيع الحلقة وهو ما يحدث بالممارسة الجنسية سواء مع طرف أخر أو مع الذات
4 - لو حدث التوسع تدريجي في الرجل فيأخذ الموضوع فترة من الوقت لكن لو حصل فجأة فيصاحبة الم وقطرات دم (وهذا من شهادة حصلت عليها) نفس بالضبط ما يحدث للأنثى العذراء بعد زواجها
5 - غشاء البكارة الانثوي
female hymen
هو كمان "بيتسع" مع الممارسة الجنسية ولا يزال تماما إلا عند خروج الأطفال عند الولادة بل ربما يظل جزء منه موجودا وها هو الدليل
http://www.healthystrokes.com/hymengallery.html

6 -أتوقع في المقابل (حتى الأن هو توقع مبني على القياس لكن لم تتوفر شهادات أو وثيقة علمية) أن لو الفتاة لها ممارسات جنسية تمت في حياتها بالتدريج سواء مع رجال او مع نفسها ان تتسع الفتحة الحلقية في غشائها تدريجيا وشيئا فشيئا وبعد مدة ستصبح الحلقة واسعة كمثل الموجودة في المرأة المتزوجة وبدون دم

الخميس، 12 مايو، 2011

جريمة الختان: حالة من الاضطراب بين اليهود والمسلمين وغيرهم

بقلم الدكتور سامي الذيب أبو ساحلية
يمس الختان الجنس والدين وتقاليد قديمة وأكثر من مليار نسمة. وهذا يخلق مزيجاً متفجراً تم إضرام النار فيه بمجرد نشر معلومة قصيرة في الصحافة. وهذه هي المعلومة نقلا عن صحيفة (لي ماتان) الصادرة في مدينة لوزان:

في ورقة سوف يتم مناقشتها يوم السبت يؤكد المندوبون عن حزب الخضر السويسري بأنهم يناهضون تشويه الأعضاء التناسلية للفتيات والنساء. وأن ختان الذكور ينبغي أيضاً مناقشته دون الخوف من المحرمات. ووفقا لما قاله السيد (دييجو هاتينشفيلير) من مقاطعة بيرن الذي قدم هذا الاقتراح فإن ختان الذكور انتهاك للسلامة الجسدية. ورغم كونه أقل خطورة مما يصيب النساء ورغم أنه لا يمكن وضعه على نفس المستوى مع ختان الإناث، إلا إنه موضوع قليلا ما يتحدث الناس عنه في سويسرا. ولذلك فإنه يجب علينا كسر المحرمات والحديث عنه.

هذه المعلومة القصيرة خلقت حالة من الاضطراب بين الجميع وخاصة بين اليهود والمسلمين.

كم كنت أتمنى لو كنت في اجتماع حزب الخضر السويسري للاستماع إلى البيانات المختلفة، ورؤية وجوه المشاركين! فهذا يذكرني بأول محاضرة ألقيتها حول ختان الذكور والإناث في جامعة جنيف ضمن ندوة حول حقوق الطفل عقدت في 30 و 31 كانون الثاني / يناير 1993، والتي نظمتها الرابطة الليبية بين الشمال والجنوب ، بالتعاون مع كلية علم الاجتماع في جامعة جنيف.

كانت محاضرتي مقررة في نهاية اليوم الأول من المؤتمر. وكان الجمهور متعباً منتظرا وقت الانصراف من القاعة. ولكن لم أكد أبدأ محاضرتي حتى شعرت بشيء من الهياج في القاعة. وجوه مبتسمة ووجوه معبسة. وفي نهاية محاضرتي، صفق نصف الحاضرين والنصف الآخر كان غاضباً. وتحدث رئيس الرابطة الليبية وقال مغتاظاً انه يعتقد بأن المحاضر قد نسي ما جرى لسلمان رشدي بمهاجمة المعتقدات الدينية للآخرين. فأجبته بأنني اعتبر تصريحاته اهانة وطلبت منه أن يسحب كلامه إذ أن نيتي ليس الهجوم على معتقدات الآخرين ولكن حماية الأطفال. وعندما رأى أن قسماُ من الحاضرين كانوا متعاطفين معي ، قدم الرئيس اعتذاره.

في إطار التحضير لهذا المؤتمر قابلت في جنيف، في 12 يناير 1992، الدكتورة (ليلى مهرا)، التي تعمل في منظّمة الصحّة العالميّة وسألتها عن سبب سكوت منظّمتها عن ختان الذكور. وكان ردّها: (إن ختان الذكور جاء في التوراة. هل تريد أن تخلق لنا مشاكل مع اليهود؟) وفي نفس اليوم اجتمعت في جنيف مع رئيسة لجنة البلدان الأفريقية السيدة (برهان راسورك) وسألتها نفس السؤال. والغريب أنها قدمت لي نفس الجواب بالحرف الواحد. مما يجعلني أعتقد أنهما تشاورتا إذ كانتا على علم بزيارتي لمكتبيهما.

كان ذلك بداية لبحثي عن ختان الذكور والإناث، الذي استمرت لمدة سبع سنوات وأدت إلى نشر كتاب مطول بالعربية والفرنسية والانكليزية. ربما كان أوسع كتاب حول هذا الموضوع في أي لغة.

أتفهم تماما حالة الاضطراب بين اليهود والمسلمين وغيرهم. ضع نفسك في مكانهم:

أتريد حظر ختان الذكور؟ ماذا تقول؟
-- هل هذا يعني بأننا كنا على خطأ طيلة 3000 سنة؟
-- هل إبراهيم الذي ختن نفسه في عمر 99 سنة (هكذا دقيقا في التوراة!)، أو في عمر 80 أو 120 سنة (أقل دقة عند المسلمين!) فعل شيئا غبيا؟ (لا تقلق ، لم يكن الغباء الوحيد!)
-- هل الحاخامات والشيوخ وغيرهم من أصحاب العمائم هم مجرد دجالين؟
-- هل الأطباء الذين كسبوا الملايين من وراء هذه العملية قاموا بخداعنا؟
-- هل المشرعون الذين سمحوا بهذه الممارسة الوحشية بالسكوت عنها متورطون في هذه الجريمة؟
-- هل علماء اللاهوت في الجامعات الذين يتقاضون أجورا خيالية من جيوب دافعي الضرائب جهلاء لا يعرفون أنهم جهلاء؟
-- هل أساتذة القانون الذين لم يناقشوا هذه العادة مع طلابهم لم يكونوا على علم بها؟
-- هل كل هذه المعاناة وصرخات الأطفال كانت بلا فائدة؟

نعم هو كذلك ... مع الاعتذار على خيبة أملكم. لقد خدعوكم. ولكن هذا ليس سببا للاستمرار في نفس الخطأ. فمن الأفضل أن تصل متأخرا مما أن لا تصل أبداً.

دعوة للطلاب: هذا موضوع ممتاز للدكتوراه في القانون وعلم النفس والطب النفسي وعلم الاجتماع والدين والفلسفة. خلال فترة أبحاثي على مدى سبع سنوات حول هذا الموضوع جمعت كمية كبيرة من الكتب والوثائق. ومن دواعي سروري أن أضعها تحت تصرفهم. فهيا إلى العمل! حان الوقت للاستيقاظ وإخراج الإنسانية من وحشيتها. الجهل ليس مشكلة ما دام أننا نسعى إلى المعرفة.

د. سامي الذيب
مؤلف كتاب ختان الذكور والإناث عند اليهود والمسيحيّين والمسلمين الجدل الديني والطبّي والإجتماعي والقانوني، دراسة ووثائق

انظر كتابي باللغة العربي في موقع 
http://www.yassar.freesurf.fr/library/bal547_00.html
أو انسخه من موقعي
http://www.sami-aldeeb.com/files/fetch.php?id=182
وانظر كتبي بالفرنسية والإنكليزية
Circoncision masculine – circoncision féminine: débat religieux, médical, social et juridique, L’Harmattan, Paris, 2001, 537 pages.
Circoncision: Le complot du silence, L'Harmattan, Paris, 2003, 244 pages.
Male and female circumcision among Jews, Christians and Muslims: religious, medical, social 
and legal debate, Shangri-La Publications, Warren Center, PA 19951, USA, 2001, 400 pages.

إضافة ردا على تعليق في الجروب


شكرا على كلامك اللطيف. لقد قمت بالإستشهاد بقولك
البشر الذين لا يرغبون بأن يضحك الآخرين على عقائدهم .. يجب ان لا يكون لهم عقائد مضحكة

خلال الأسابيع الماضية قمت بنشر أكثر من 30 مقال عن عدة جوانب من ختان الذكور وقد قامت زوبعة ضخمة ضدي من قبل اليهود والمسلمين في سويسرا مع تهديد بقفل موقعي ورفع قضية ضدي ولكن حتى الآن أنا صامد (يا جبل ما يهزك ريح) وقد قام عدد من المتدخلين بالدفاع عني

وأقول لا يهم ما يقولون معي أو ضدي المهم أنهم يتكلمون في هذا الموضوع المسكوت عنه. لقد اخرجت الأفعي من حجرها وقد حان سحق رأسها

ويمكنك أن تقرأي مقالاتي وهي بالفرنسية في موقعي
http://blogdesamialdeeb.blog.tdg.ch/

وهناك مواقع أخرى تصدت لهذا الموضوع بعد الهجوم علي

http://pascaldecaillet.blog.tdg.ch/archive/2010/01/17/le-matraquage-de-m-aldeeb-ca-suffit.html
http://hommelibre.blog.tdg.ch/archive/2010/01/18/decaillet-la-circoncision-et-le-matraquage.html
http://hommelibre.blog.tdg.ch/archive/2010/01/17/les-nains-de-jardins-ne-font-pas-de-ski-les-autres-je-sais-p.html
http://mfmeuron.blog.tdg.ch/archive/2010/01/17/le-matracage-dans-l-art-journalistique.html
http://webzine.blog.tdg.ch/archive/2010/01/19/c42c798ae5bb8a0dcdd1b08f769a4b70.html


بطبيعة الحال لساني في بعض الأوقات فالت ويجب أن الجمه حتى لا يهيج كل البلد ضدي

أخوك سامي

معا لتحرير الإنسانية من الهمجية